0 تصويتات
في تصنيف معلومات عامه بواسطة

الحقيقة المجهوله حول آزر هل هو والد ابراهيم او عمه 

من هو آزر الذي تبناء ابراهيم في صغره ثم تبرأ منه ابراهيم عندما خالف امر الله، 

هل آزر والد إبراهيم عليه السلام ام عمه ؟ كثير من المفسرون اختلفوا في هذا، ولكن الراجح و الأقرب إلى الحقيقه أنه عمه،و توجد هنا بعض بعض الادله و الواضحة للناس، فقد يشمل الاب الكثير من الأشخاص فربما يطلق الاب على الجد او العم، بعكس والد الذي لا يطلق إلى على واحد فقط لاغير و هو الذي انجبه .

 والدليل قول أبناء يعقوب  " نعبد إلهك وإله آبائك إبراهيم وإسماعيل وإسحاق" 

مع أن والده هو إسحاق اما إبراهيم فهو جده وإسماعيل عمه، لكن الدليل الاقوى و الارجح هو  أن آزر عمه و ليس والده، هو دعاء سيدنا  إبراهيم في آخر عمره عندما قال ربنا اغفر لي ولوالدي . 

ولكنه تبرأ من أبيه بمعنى أصح عمه آزر قبل ذلك " وما كان استغفار إبراهيم لأبيه إلا عن موعدة وعدها إياه فلما تبين له أنه عدو لله تبرأ منه" 

فقد تجد في بلدان أخرى انهم يدعون العم بالاب، فمثلا اذا كان اخو ابوه اسمه محمد فقد يطلقون عليه ابي محمد و هكذا. 

 مثل هذه المواضيع ليس هذا وقتها في نظر الكثيرين، فالواقع الذي نعيشه لم يتح فرصة لنا لكي نتأمل و نتفكر. 

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
دلائل و حقائق واقعيه تثبت بأن آزر عم إبراهيم و ليس والده، فمن خلال الواقع يثبت بأن كلمة أب لا تشير إلى الوالد الحقيقي فقد تطلق على اخو الاب او الجد. فقد تبرأ سيدنا ابراهيم من عمه آزر عندما خرج عن طاعة الله ورسوله. ولكنه دعاء بالرحمة والمغفرة لوالده.

اسئلة متعلقة

...